عمر محموسة – ماذا جرى

في لقاء نظم في دورته الثانية عشرة لمجلس إدارة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن وترأسه رئيس الحكومة، الذي أفاد بأن حجم الاستثمارات المتراكمة في مجال التنقيب عن الهيدروكاربورات في المغرب، بلغت منذ سنة 2000 إلى الآن أزيد من 22 مليار درهم، ساهم فيها شركاء المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 94 بالمائة.
وأشار بنكيران في حديثه إلى الأهمية التي يكتسيها منذ عقود الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في السياسة الطاقية للمغرب وهي السياسة المواكبة لمتطلبات النموذج التنموي المغرب، مضيفا أن “المنهجية التشاركية التي اعتمدها المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن مع القطاع الخاص، مكنت من جلب شركات دولية هامة للاستثمار في هذه المجالات”.