عمر محموسة – ماذا جرى

كشفت مصادر إعلامية أن وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، “لحسن الداودي”، خرج بتصريحات جديدة حول فشل المخطط الاستعجالي الخاص بالتربية والتعليم بالمغرب ، مشيرا في حديثه أن “المسؤولين عن هذا البرنامج الاستعجالي، يستحقون السجن بعد محاكمتهم”، مضيفا أنهم يستحقون ذلك كونهم “بذروا المال العام بدون حسيب أو رقيب”.
وأكدت المصادر أن الداودي توصل بمعلومات حول أساتذة طالبوا في فترة تطبيق هذا البرنامج بالزيادة و”النفخ” في الفواتير الخاصة بسفرياتهم للقيام بمهام في الخارج لمدة لا تزيد عن 3 أيام، لتصبح 10 أيام مع الزيادة، من أجل حصول هؤلاء على أموال بطلب من الآمر بالصرف.