مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

خلف انهيار طيني و تل ضخم من مخلفات البناء في منتزه صناعي بجنوب الصين ، دفن 33 منزلا و فقد حوالي 99 شخصا في أحدث كارثة صناعية تشهدها البلاد.
رئيس الوزراء الصيني “لي كه تشيانغ” أمر بإجراء تحقيق رسمي في الكارثة التي وقعت في مدينة شنتشن بجنوب البلاد وجاءت بعد أربعة أشهر من وقوع انفجارات كيماوية ضخمة في ميناء تيانجين بشمال البلاد أدت لقتل أكثر من 160 شخصا.
و حطم الانهيار الأرضي مباني متعددة الطوابق في متنزه هنغتايو الصناعي في شمال غرب المدينة و أدى ارتطام بعضها ببعض إلى تصاعد الأتربة إلى عنان السماء ، فيما ألقت وزارة الأراضي المسؤولية على تل من مخلفات البناء في المنطقة.