مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قال رئيس المرصد المغربي لمحاربة التطبيع أحمد ويحمان، إن قضية القدس أهم من القضية الوطنية، في إشارة إلى قضية الصحراء المغربية.
وجاءت كلمة ويحمان في مهرجان خطابي أقامته حركة التوحيد والإصلاح بسلا ردا على الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية ، حيث قال هذا الاخير في كلمته ” أن قضية القدس والمسجد الأقصى تأتي مباشرة مع القضية الوطنية ، وهو ما رد عليه ويحمان بالقول “أريد أن أصحح للأخ الذي تحدث قبلي، قضية القدس أهم من القضية الوطنية، نعم القضية الوطنية مهمة جدا بالنسبة لنا، لكنها تأتي مباشرة بعد قضية القدس”.
ويحمان حذر أيضا في كلمته من تمزيق المغرب العربي كما حدث في المشرق العربي ، حيث تم تقسيم العراق وسوريا والسودان، مبرزا أن الكيان الصهيوني الذي زرع في كيان الأمة هدفه فصل المشرق عن المغرب .
كما حذر ايضا من مخطط تقسيم المغرب مبرزا ان ” هناك مجموعة من الأعلام والشراويط ، التي ظهرت في الآونة الأخيرة ، هدفها تأسيس جمهورية الريف، وخلق البلبلة والقتل وارتكاب المجازر في المجتمع”.