ماذا جرى

منذ 18 سنة احتفظت البريطانية “لي آن سابين” البالغة من العمر 74 سنة بسرها الغامض الذي لم تكشفه لأحد منذ عودتها من نيوزيلاندا رفقة زوجها.

فقد ادعت هذه البريطانية انها كانت تعيش رفقة زوجها في نيوزيلاندا، وأنها فارقته لانه كان يسيء معاملتها،رغم أن الجيران شاهدوه أكثر من مرة برفقتها دون الإهتمام لأمرها.

وفي اكتوبر الأخير توفيت هذه السيدة الغامضة بسبب داء السرطان، وحين دخلت الشرطة إلى بيتها تحققت من كل شيء ففوجئت بآثار تدل على أن تغييرات طرأت تحت سرير النوم، وبعد حفر بسيط وجدوا جثة زوجها شبه سليمة، لأنها وضعتها في كيس بعد أن أفرغته من الهواء، ووجدوا على رأسه آثار العنف.