في البرنامج الحواري الجديد على القناة الأولى، قال وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح، إن التحقيق هو الذي سيظهر حقيقة اسباب الحادث المؤلم الذي وقع بجماعة اشبيكة قرب طانطان.

واكد الرباح من جديد ان هذه الطريق لم تشهد منذ سنوات سوى حادثتين. مضيفا انه مستعد لتحمل مسؤوليته  إذا ما ثبت انه مسؤول عن هذا الحادث.