ماذا جرى، طنجة

مرة أخرى، وخلال مقابلة اتحاد طنجة ضد الفتح الرياضي، برسم الدورة الثانية عشر من بطولة اتصالات المغرب، حيى جمهور عاصمة البوغاز، الذي قدر في هذه المقابلة بنحو أربعين ألف متفرج، حيى الصحفي المغربي المنحدر من مدينة خريبكة، جواد بادة، الذي يشتغل حاليا صحفيا ومعلقا رياضيا بقناة bein sport القطرية.

حكاية جماهير طنجة مع هذا الصحفي، بدأت الموسم المنصرم، حين اتهمت هذه الجماهير، قناة الرياضية، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، ومعها راديو مارس التابع للقطاع الخاص، اتهمتها بعدم الاهتمام بالفريق الطنجاوي، بينما كان جواد بادة من قطر، في تعليقاته على قناة bein يتعاطف مع الفريق.

الجمهور الطنجاوي، أكثر من ذلك، قام اليوم في لافتة كبيرة بكتابة: “تجديد التحية من جماهير طنجة إلى جواد بادة”، في نفس الوقت رفع لافتة أخرى شطب فيها على علامة قناة الرياضية وعلامةراديو مارس.

اللافتة أزعجت مسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية وراديو مارس، ما جعل جمهور طنجة يتجاوب مع طلبهما وينزعها بعد أن رفعها في بداية المقابلة.

يذكر أخيرا أن الصحفي المغربي جواد بادة سبق له أن اشتغل في التلفزة المغربية تحت إمرة الصحفي المتقاعد سعيد زدوق.