عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اندلعت مواجهات وأحداث شغب بمحيط مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، بين جمهوري الوداد والرجاء الرياضيين ، عقب الإعلان عن نهاية لقاء ديربي 119، الذي انتهى بالتعادل السلبي صفر لمثله في مباراة وصفت بالسلبية مقارنة مع الديربيات السابقة.
هذا واصيب أنصار الفريقين خلال هذا الانفلات الأمني بجروح بليغة بعد التضارب بالعصي والكراسي ، ناهيك عن رشق رجال الأمن بالحجارة، بعدما تسببت بعض العناصر من جمهور الرجاء الرياضي في اندلاع أعمال العنف بتسللها إلى المدرجات الشمالية الخاصة بالوداد قبل انتهاء المباراة وهو ما أدى إلى اندلاع أعمال الشغب.