انفراد ماذا جرى

ينفرد موقع ماذا جرى بنشر صور لمسجد مدينة المحمدية المحادية للعاصمة الجزائرية في الواجهة البحرية، وهو مسجد أراده الرئيس بوتفليقة أن يكون ثالث أكبر مسجد  بعد المسجد النبوي والمسجد الحرام.

وقد شيد مسجد الجزائر العاصمة على مساحة 20 هكتارا،وبدأ البناء فيه منذ فترة، وقد أخذ أحد المصورين الصور التي ننشرها من طائرة عمودية ودون عليها اسمه.

لكن بوتفليقة الموجود حاليا في وضع صحي دقيق كان همه هو إسقاط المرتبة الثالثة على مسجد الحسن الثاني الذي تولدت فكرته من عبقرية الملك الحسن الثاني، وقد فاز الملك الراحل بهذا التحدي وأنشأ المسجد باسمه وفاز بالسبق في الزمن وفي ماواكب بناء المسجد من تعبئة وطنية ودولية وإعلامية.

ثم إن مسجد الحسن الثاني انتهى بناؤه سنة 1993 وهو مشيد جزئيا على البحر في مساحة 9 هكتارات ومئذنته هي الأاعلى في العالم الإسلامي.

وعبقرية الراحل الحسن الثاني أدتن مفعولها في حينها، وهو كان يعلم بأنه لا يحطم أرقاما قياسية أو ينافس مساجد عاليمة ولكنه ينجز دعامات دينيية للتاريخ ولإشعاع المغرب والعالم، ومهما كان فيغن مسجد الجزائر لم ينب على البحر بل على الواجهة البحرية

.مسجد 20 هكتار المحمددية

 

مسجد الجزائر

مسجد

مسجد2