بعد مقتل طفل فاسي على يد مراقب الحافلة، مراقب آخر يكسر يد شاب

عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاشت فاس أمس حادثة اعتبرها عدد من المواطنين غريبة بعدما عمد مراقب حافلة إلى كسر يد شاب ينتمي إلى الالترا الفاسية المشجعة للفريق الوداد الرياضي الفاسي.
الشاب هو طالب جامعي ويقطن بالقرب من بين عائلة الطفل السملالي الذي قتل مطلع الاسبوع الجاري بعدما عمد المراقب إلى رميه تحت عجلات حافلة، ما أدى إلى مقتله في الحين إضافة إلى أن الحادث خلف احتجاجات واسعة بمدينة فاس.
وخلف كسر يد الشاب بعد ارتكابه مخالفة بالحافلة –خلف- احتجاجات محلية كبيرة على الشركة المنظمة لقطاع النقل الحضري “سيتي باص”.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!