مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

يبحث عناصر الأمن بالدار البيضاء عن عدد من المشتبه بهم تمكنوا من الحصول على عدد كبير من بطاقات تعبئة الهواتف المحمولة لإحدى شركات الاتصالات المعروفة بالمغرب. و اوردت مصادر ان البطاقات كلها كلها تحمل تعبئات قدرها 10 آلاف درهم، ويجري بيعها بـ 500 درهم فقط قصد التخلص من الكمية الكبيرة من البطاقات، التي يتوفر عليها المشتبه بهم.
و ذكرت مصادر مطلعة ان البطاقات التي يجري بيعها بعدد من الأماكن من بينها درب غلف بالدارالبيضاء ، و نبين ان بعض المواطنين حصلوا على بطاقتين معبئة برصيد 20 ألف درهم ، عمدوا الی تحويل هواتفهم الی مخادع هاتفية اي يأخذون مقابلا أثناء إجراء اتصالات لمواطنين يرغبون في الاتصال بأشخاص خارج الوطن.
و رجحت مصادر ان الشركة الاتصالات المعروفة قد تعرضت للنصب من طرف احد الموزعين الكبار بعد أن تبين أنه اشترى عددا كبيرا من بطاقات التعبئة، بشيك بدون رصيد، في حين قالت مصادر أخرى أن بطاقات التعبئة جرى سرقتها من أحد المراكز التابعة لشركة الاتصالات.