مونية بنتوهامي – ماذا جری

أصدرت المحكمة الإدارية بأكادير أمرا بالحجز التحفظي على منزل الكاتب الجهوي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأكادير وعضو المكتب التنفيذي عبد الله رحمون.
ويتابع النقابي رحمون في قضية إحدى الشركات المتخصصة في المصبرات بأيت ملول بتحريض العمال والعاملات على الاعتصام أمام الشركة لمدة فاقت تسعة أشهر، وهو ما جعل الشركة تتكبد خسائر مادية بلغت 300 مليون سنتيم، وفق الخبرة المنجزة حسب ما جاء في قرار التبليغ .
فيما استغربت الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل القرار التحفظي على منزل رحمون واصفة إياه بــ “الجائر” وانه أنصف طرفا دون آخر.
وفي تعليق على هذا الحكم قال رحمون ” أن هذا الإجراء دليل صارخ على الظلم وهيمنة سلطة المال على القضاء والسلطات التنفيذية”.
ونفى رحمون أن تكون له أية علاقة بالشركة التي وجهت له تهمة تحريض العمال .و اعتبر رحمون أن هذا القرار هو محاربة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمنطقة خاصة في مدينة أكادير وأيت ملول.