توفي قبل قليل الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي عن سن يناهز 76 سنة وبعد عشرة ايام فقط من عيد ميلاده.

وكان الابنودي قد أصيب بجلطة دماغية خضع إثرها لعملية جراحية عاجلة، وظل في العناية المركزة إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

موقع “ماذا جرى”سيعمل على تقريب هذا الشاعر الكبير إلى قراءه الأعزاء وخاصة فئة الشباب من خلال مجموعة من الكتابات على الموقع وعلى صفحته في الفايسبوك اما اللحظة فنكتفي بالدعاء للراحل ان يتغمده الله برحمته وغفرانه.