عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بلغ “ماذا جرى” قبل قليل أن محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط ألغت اليوم الجمعة 18 دجنبر, الحكم الابتدائي. رافضة الطعن الذي تقدم به عبد الله الهامل، وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية بوجدة، حول عملية انتخاب رئيس جماعة وجدة والمكتب المسير التي اقيمت بمقر الجماعة الحضرية بوجدة عقب الانتخابات الجماعية الأخير تحت إشراف السلطة المحلية.
وبهذا القرار سيستمر الرئيس الحالي للمجلس عمر حجيرة وأعضاء مكتبه بمزاولة مهامه بجماعة وجدة. بالإضافة إلى عدم تجريد عبد الكريم ديدي وأحمد الشبيلي من عضوية المجلس بعد انتقالهما من حزب المصباح الذي ترشحا باسمه في ذات الانتخابات وغادراه صوب الأصالة والمعاصرة خلال فترة المفاوضات الخاصة بالتحالفات.
وبهذا القرار أكدت محكمة الاستئناف الادارية بالرباط إسقاطها لكل الأحكام أصدرتها المحكمة الادارية بوجدة يوم 28 أكتوبر الماضي وتبقي الوضع على ما هو عليه.