يعتزم نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل رفع دعوى قضائية ضد جريدة “الصباح” ما لم تنشر بيان الحقيقة الذي أرسله محامي الوزارة سعد السهلي على صفحتها الأولى.

وفي اتصال هاتفي أجراه موقع “ماذا جرى”مع الأستاذ سعد السهلي أوضح أن أسباب هذا القرار جاءت على خلفية ما نشرته “الصباح” بتاريخ 15 دجنبر 2015 تحت عنوان: “بوليف في قلب فضيحة عقارية:رخص الفحص التقني فوق قنوات الماء الشروب والمساحات الخضراء والأملاك المخزنية”، وفي هذا المقال”تتهم الجريدة الوزير بالتواطؤ مع منتخبين آخرين في العدالة والتنمية في فضيحة عقارية ومنح ترخيصات للفحص التقني عبر السطو على أرض في ملكية الأملاك المخزنية”.

وأضاف محامي وزارة النقل أنه “بحكم ما تضمنه المقال من تطاول على شخص الوزير ومعلومات زائفة إضافة إلى القذف والتشهير فإن موكله يشترط نشر حقه في الرد كاملا على الصفحة الأولى،وفي حالة عدم الوفاء بهذه الشروط فسنكون مضطرين إلى اللجوء إلى القضاء بالرغم من الظرفية التي تعانيها الجريدة إثر ما كتب عنها حول فضيحة أخلاقية بمكاتبها”.