عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الزيارة التي أثارت ضجة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي حول زيارة وفد من الفنانين المغاربة لمصر قصد تشجيع السياحة المصرية، وعرفت انتشار هشتاغ من المصريين وبعض المغاربة “لم عيالك يا مغرب” في إشارة لرفض هذه الزيارة، خرج السفير المغربي بالقاهرة محمد سعد العلمي برد يوضح فيه أن زيارة الوفد المغربي للقاهرة هي دلالة على الروابط القوية التي تجمع بين المغرب ومصر في مختلف المجالات الثقافية والفنية.
وجاء هذا التصريح لصحيفة “اليوم السابع” المصرية مؤكدا خلاله أن لمصر والمغرب، تاريخ طويل من التواصل والمحبة، تاريخ لعب الفن والثقافة دور كبير في صياغته، إلى جانب بناء الجسور بين الشعبين.
ودعا السفير إلى أن تكون هذه الزيارة بداية لزيارة أخرى متبادلة من الفنانين والمثقفين المصريين.