مونية بنتوهامي ل “ماذا جری”

 

تعرض رئيس الحكومة الإسبانية للكمة قوية علی وجهه وجها له شاب اسباني ، و ذلك امس خلال حضوره للحملة الإنتخابية التي ينظمها حزبه، قبيل أيام على موعد الإستحقاقات التشريعية بالبلاد.
و حسب الشريط فان الشاب طلب التقاط صورة مع الرئيس قبل ان يباغته باللكمة ، و علی الفور ثم اعتقال الشاب و تقديمه للتحقيق حول ملابسات الحادث .
و حسب ما نقلته الصحافة الإسبانية، فقد اتهم راخوي خصومه السياسيين، بتسخير الشاب البالغ من العمر 17 سنة، من أجل تنفيذ الإعتداء للتشويش على حملته الإنتخابية.

http://https://www.youtube.com/watch?time_continue=30&v=1HBC9Tux4Bk