عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكنت الشرطة الايطالية قبل يومين من كشف سارق أمتعة النادي الايطالي “أ س ميلانو” من داخل مستودعات الفريق بعدما استطاع السارق أن يقوم بعمليات النهب لعدة أشهر قبل أن تتمكن منه كاميرات الحراسة التي زرعتها الاستعلامات الايطالية بمختلف المناطق التي تتواجد بها أمتعة الفريق.
وكان السارق المغربي الجنسية يشتغل لدى النادي الأحمر منذ مدة ويقرب زوجة الرئيس السابق للفريق، حيث سق في فخ كاميرا الأمن الايطالي متلبسا بالسرقة قبل أن ينتقل عناصر الامن إلى بيته ليجدوا عددا كبيرا آخر من المستلزمات الخاصة بالفريق.
هذا وقد حير اختفاء الكثير من ألبسة لاعبي نادي ميلان الإيطالي من داخل مستودعات الفريق مسؤولي النادي الايطالي، وهو ما دعاهم إلى إخبار الشرطة التي قبضت على الفاعل.