مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت بعض المصادر ان أكثر من 24 موظفا بمجلس المستشارين غامضا بعدما رفضت الفرق البرلمانية الحاقهم بها ، بسبب انتماءاتهم الحزبية .
و قد رفضت جل الفرق البرلمانية، إلحاق الموظفين الذين ينتمون لهيئات سياسية مختلفة عنهم ، وكان فريق العدالة و التنمية بمجلس المستشارين قد رفض في وقت سابق إلحاق موظفين متحزبين للعمل ضمن اعظاء الفريق ، بعدما رفض رئيس مجلس المستشارين عبد الحكيم بنشماش إلحاق موظفين من خارج البرلمان، وهو الأمر الذي اتخذته باقي الفرق البرلمانية التي استغنت عن خدمات الموظفين الذين لا يشاركونها نفس الحزب و رفضت إلحاق موظفين جدد لنفس السبب.