عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

قالت دراسة جديدة لمركز أبحاث “بيو” الأمريكي، أن اتباع الدين الإسلامي هو الأكثر نموًّا على مستوى العالم، حيث يرتفع عددهم الذي يمكن أن يتخطى أعداد اتباع الديانة المسيحية بحلول نهاية القرن الحالي، أي مطلع سنة 2100 ميلادية.
وأوضحت ذات الدراسة أن عدد المسلمين في العالم بلغ 1.6 مليار مسلم ، إذ يشكلون بهذا العدد 23٪ من سكان العالم، مشيرة إلى أن الإسلام حاليًا يعتبر ثاني أكبر ديانة في العالم بعد المسيحية.
هذا وشكل المسلمون في عام 2002 حوالي 5% من إجمال المهاجرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة، بينما بلغت نسبتهم عام 2012، حوالي 10% بحوالي 100 ألف مهاجر مسلم سنويًّا، وهو ما اعتبرته أطراف مختلفة رقم يشكل ردا قويا على ما خرج به المرشح للرئاسة دونالد ترامب بمنع المسلمين من الدخول إلى أمريكا.