قال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو إن مدارس نيويورك تلقت تهديدا بالبريد الإلكتروني مماثلا لذلك الذي تسبب في اضطراب في مدينة لوس انجليس ولكن السلطات لا ترى أنه يتسم بالمصداقية.

واضاف دي بلاسيو :” كانت شعبة الاستخبارات بإدارة شرطة مدينة نيويورك على اتصال مع مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي آي) طوال الصباح لتقييم الوضع وتوصلت إلى استنتاج مفاده أن التهديد لم يكن يتسم بالمصداقية “.
وكان أكثر من 600 ألف تلميذ في مدينة لوس انجليس قد اضطروا إلى العودة إلى منازلهم أو طلب إليهم عدم الذهاب إلى مدارسهم بعد ما وصف بأنه “تهديد حقيقي” تلقاه المسؤولون في لوس أنجليس اليوم الثلاثاء.
وقال مدير هيئة الإشراف الإدارى رامون كورتينز إن ثاني أكبر مقاطعة أمريكية من حيث تعداد المدارس اتخذت هذا القرار بعد تلقي تهديدا إلكترونيا ضد :” العديد من المدارس في المنطقة”.وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن أحد أعضاء مجلس إدارة إحدى المدارس تلقى تهديدا بوجود قنبلة، ولكن لم يتم الكشف عن تفاصيل التهديد.يذكر أن هجوما إرهابيا وقع في سان برناردينو القريبة من لوس أنجليس في مطلع الشهر الجاري خلف 14 قتيلا، الأمر الذي دفع المسؤولين إلى التصرف بحذر.