مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أقدم شاب في ال35 من عمره من حي الكواش الصفيحي بالعرائش، مساء أمس الاثنين على الإنتحار شنقا ، بعدما لم يقوی على فراق محبوبته، فقرر أن يشهد الجميع على النهاية المأساوية لحياته، وذلك داخل “براكة” أسرته.
وقد فوجئ أفراد عائلة “عبد الهادي حسون”، مباشرة بعد صعود أحدهم إلى الطابق العلوي لمنزلهم المسقف بالقصدير، بجثته معلقة بحبل تم ربطه في عمود خشبي مثبت على الجدران، وتم الاتصال على الفور بعناصر الشرطة القضائية والعلمية ورجال السلطة الترابية وأعوانهم.
و حسب مصادر مطلعة فإن الهالك قد أقدم على الانتحار ، بسبب ارتباط محبوبته بشاب آخر فضلت الزواج به، ليفاجئ الجميع بوضعه حدا لحياته بطريقة مأساوية هزت كل سكان الحي.