خاض نادي برشلونة الاسباني تدريبه الأول في اليابان استعدادا لبطولة كأس العالم للأندية في ظل غياب نجمه البرازيلي نيمار الذي يخوض فترة تعافي من إصابة لحقت به في وقت سابق.

و أجرى الفريق الكتالوني أولى تدريباته أمس الاثنين على ملعب ميتسوزاوا بمدينة يوكوهاما استعدادا لمباراته أمام جوانزو الصيني في الدور قبل النهائي للبطولة والتي ستقام بعد غد الخميس. ولم يشارك نيمار في هذه التدريبات بسبب خضوعه لعملية تأهيلية من إصابة خفيفة في الفخذ الأيسر، حيث من المقرر أن يغيب عن مواجهة البطل الصيني. ويسعى المدير الفني لبرشلونة لويس انريكي لتأهيل نيمار للدفع به في المباراة النهائية للمونديال، والتي من المتوقع أن يصل إليها الفريق الأسباني. وبعد المران، أكد لاعب وسط ميدان برشلونة سيرخيو بوسكيتيس أن الفريق بطل أووربا لا يرغب في التقليل من شأن منافسه الصيني.

وقال بوسكيتيس: “نمتلك دوافع كبيرة من أجل مباراة الدور قبل النهائي أمام جوانزو .. إنه فريق لديه بعض اللاعبين البرازيليين ويدربه سكولاري ولم يخسر منذ وقت طويل”.

و أشاد اللاعب الاسباني الدولي بالتعاطف الكبير الذي حظي به مع فريقه من الجمهور الياباني: “في كل مرة نأتي فيها إلى هنا يستقبلوننا بشكل جيد للغاية .. إنهم جمهور مخلص ودائما ما يشعرون بإثارة كبيرة عندما يروننا .. نحن ممتنون بالعودة إلى هنا للمشاركة في المونديال الذي اعتبره مهما للغاية بالنسبة لنا”.