مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

قام المغرب بتسوية الوضع القانوني لحوالي 26 ألف مهاجر، من جنسيات مختلفة، خلال العام الماضي و كذا العام الحالي، و من بينهم أكثر من 4500 لاجئ سوري .
و يذكر عدد المهاجرين الذين تمت تسوية وضعهم القانوني، خلال العام الماضي بلغ 18 ألف مهاجرا، ليرتفع العدد الاجمالي إلى نحو 26 ألفا خلال العام الحالي، مضيفا حسب ما نقلته وكالة الأناضول “إن المملكة المغربية محتاجة لدعم الأمم المتحدة، و أن تتحمل المنظمة الدولية مسؤولية تجاه قضية اللاجئين”.
و دعا الوزير إلى ضرورة العمل المشترك لإيجاد حلول شمولية لمعالجة تداعيات الهجرة، على أن تشتمل على توفير العمل والسكن للاجئين، بدلا من الإجراءات الأمنية فقط.