عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد محاولة الجزائر دفع جبهة البوليساريو الوهمية إلى التصعيد ضد المغرب في قضية صحرائه، جدد أمس الاتحاد الاروبي، موقفه المؤيد لـ”حل سياسي عادل ودائم ومقبول من لدن الاطراف” لنزاع الصحراء.
وجاء هذا التدخل للاتحاد الاوروبي خلال البيان الختامي الصادر عن الدورة الثالثة عشر لمجلس الشراكة الاتحاد الاوروبي المغرب، مؤكدا أن الاتحاد الاوروبي “يذكر بتشبثه بتسوية نزاع الصحراء، الذي يدعم بشكل تام جهود الامم المتحدة من اجل مساعدة الاطراف على التوصل الى “حل سياسي عادل ودائم ومقبول من قبل الاطراف”، ومعربا في ذات الصدد عن أمله في ان “تساهم الجهود المبذولة في اتجاه اندماج مغاربي افضل، في احراز تقدم في هذا الميدان”.