عمر محموسة ل”ماذا جرى”

فند المكتب المكتب الوطني للسكك الحديدية عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صحة الخبر الذي تم نشره حول إقدام مجهولين على قطع جزء من السكة الحديدية، قرب القنيطرة، موضحا أن الأمر يتعلق فقط بانفصال صغير للحام السكة الحديدية.
وأكد المكتب عقب انتشار هذا الخبر بين الركاب أن تقنيي المكتب، قاموا بمعاينة هذا الانفصال، مؤكدين “أنه لا يشكل أدنى خطر على حركية القطارات”.
وكانت مواقع أمس قد أوردت خبر قار توقف في الحي الصناعي، بعدما تم قطع جزء من السكة الحديدية بالقنيطرة، قبل أن يواصل رحلته إلى وجدة بعدما تم إصلاح السكة.