أوقفت مصالح ولاية أمن فاس، اليوم الاثنين، مساعدا إداريا يعمل بالدائرة السابعة للشرطة بمدينة فاس، متلبسا بتلقي منفعة مالية عبارة عن مبلغ ألفي درهم من إحدى السيدات.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه بتعريض السيدة لعملية ابتزاز، وذلك من خلال مطالبتها بمده بمبلغ سبعة آلاف درهم، مقابل التوسط لفائدتها في مسطرة جارية أمام مصالح دائرة الشرطة، قبل أن تمكن معطيات توصلت بها مصالح الأمن من توقيف الموظف المذكور متلبسا بحيازة مبلغ ألفي درهم، توصل بها من الضحية كجزء من المبلغ الكلي المتفق عليه.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مشيرا إلى أن هذه العملية تندرج في إطار المجهودات الرامية إلى ترسيخ قيم النزاهة والشفافية داخل المرفق الأمني.