عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرف محيط مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء استنفار الأجهزة الأمنية عقب إبلاغها بتواجد حقيبة مشبوهة بالممر الأرضي الخاص بالمسجد.
هذا وأفادت مصار صحافية أنه “فور إبلاغها بعملية مشبوهة لتفجير مسجد الحسن الثاني، انتقلت الأجهزة الأمنية على وجه السرعة إلى عين المكان وبالضبط إلى النفق الأرضي للمسجد”، مشيرة إلى أن الحقيبة “المشبوهة” كانت مزينة بالورود.
هذا وأثارت الحقيبة حفيظة العاملين بالنفق الأرضي للمسجد، ليبلغا على الفور المصالح الأمنية، التي منعت حركة السير. بالمنطقة.
وتبين بعد بحث الأمن أن الحقيبة لم يكن بها متفجرات، و أن الأمر لم يكن سوى اختبار مدى جاهزية مصالح الأمن للحالات الطارئة، و لجعل عناصر مراقبة التراب الوطني تدخل على الخط، حسب ذات المصادر.