أفادت وسائل إعلام محلية بأن ما لا يقل عن 41 شخصا لقوا مصرعهم في حادث انقلاب حافلة للدرك اليوم الاثنين 14 دجنبر بإقليم سالتا شمال شرق الأرجنتين.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحادث وقع في حدود الساعة الثانية فجرا بالتوقيت المحلي (الخامسة صباحا بالتوقيت العالمي) عندما سقطت حافلة كانت تقل 51 من عناصر الدرك في واد بعمق 20 مترا. وأوضحت، استنادا إلى مصالح الوقاية المدنية، أن 10 أشخاص فقط من مجموع الراكبين، الذين كانوا متوجهين من إقليم سانتياغو ديل إيستيرو إلى إقليم خوخوي، يوجدون ضمن الناجين من هذا الحادث، بينما نقل أربعة مصابين إلى إحدى المستشفيات.

ورجحت وسائل الإعلام المحلية أن يكون انفجار إحدى عجلات الحافلة السبب الرئيسي الذي أدى إلى وقوع هذا الحادث المأساوي.