مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أسفرت نتائج الانتخابات الجهوية الفرنسية بالجولة الثانية التي جرت أمس الأحد، عن فوز اليمين بسبعة مناطق من أصل 13، مقابل 5 لليسار، فيما خرج اليمين المتطرف خائبا من دون أي فوز.
وحسب موقع فرانس 24، فإنه خلال هذا اقتراع الأخير قبل الاستحقاق الرئاسي في 2017، فاز اليمين حيث انتزع مرشحوه سبعة مناطق من أصل 13، بينها العاصمة باريس وضواحيها.
و قال موقع فرانس 24 أن اليمين المتطرف تلقى صفعة بخروجه خائبا، حيث لم تتمكن زعيمة “الجبهة الوطنية” مارين لوبان من الفوز في منطقة نور بادو كاليه رغم أنها حصدت أكثر من 40 في المائة في الدور الأول، ولم تتمكن ابنة شقيقتها ماريون ماريشال لوبان من خلق المفاجأة في منطقة بروفانس ألب كوت دازور، و حتی ذراعها الأيمن فلوريان فيليبو لم يخرج فائزا في منطقة ألزاس شامباين أردين لورين.
وبخصوص نسبة المشاركة، فقد بلغت 50.54 في المائة ، مقابل 43.47 في المائة قبل انتخابات 2010، و43.01 في الدور الأول في نفس التوقيت، بينما بلغت نسبة المقاطعة 42 في المائة وفق تقديرات أولية.