مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اوردت مصادر اعلامية بالسودان انه قتل 17 شخصا وأصيب نحو 30 آخرين علی خلفية مواجهات عنيفة بين قبيلتى الرزيقات والمسيرية بولاية جنوب دارفور.
و قالت جهات مسؤولة ” إن الأجهزة الأمنية دفعت بتعزيزات عسكرية إلى رئاسة محلية (بليل) تمهيدا لنشرها بالمنطقة للحيلولة دون تجدد الاشتباكات مرة أخرى خاصة بعد حشود لمقاتلي الطرفين بالمنطقة تأهبا لمعركة محتملة”.
و ذات المصدر ابرز ان الاسباب وراء الخلاف الدائم بين القبليتين العربيتين، حول ملكية الاراضي ومراعي الماشية، وكانت السلطات الحكومية قد عقدت عدة مؤتمرات للصلح بينهما، لكن الاتفاقيات التي نتجت عنها لم تستمر كثيرا في ظل تواصل النزاع بينهما.
ووقعت عدة اشتباكات سابقة بين القبيلتين أودت بحياة عشرات القتلى وخلفت المئات من الجرحى في ولايتي شرق وجنوب دارفور خلال الثلاث سنوات الماضية.