ماذا جرى،

أثار خروج البرلماني الريفي السابق سعيد شعو من السجن في هولندا سرورا كبيرا لدى أعضاء الحركة المسماة” 18شتنبر” التي تدعو إلى تحرير منطقة الريف المغربية وتأسيس جمهورية بها.

وكان سعيد شعو الفار من المغرب بعد طرده من حزب الأصالة والمعاصرة، قد اتهم من قبل البوليس الهولندي بترويج المخدرات، وهو المشهور بمحلاته التي تبيع القنب الهندي بطريقة يقال أنها مصرح بها.

وقد مكث شعو في السجن مدة180 يوم قبل أن يطلق سراحه لضعف الأدلة ضده كما جاء في محضر الإفراج عنه، فسيارته التي اعتقل بداخلها لم يضبط فيها غير مبلغ مالي قدره 140 الف درهم.

وكان شعو الذي ينتمي لمنطقة الحسيمة، وقد كان في السابق برلمانيا باسم الأصالة والمعاصرة قبل أن يدخل في نزاع قوي مع القيادي البارز إلياس العماري فيتم طرده من صفوف الحزب، ليغادر إلى هولند ويصبح أحد ممولي الحركة الانفصالية 18 شتنبر وأبرز الناطقين باسمها.