لا تغضب، آخر نصيحة قدمتها الأبحاث الطبية الحديثة، حيث أوصت بعدم الغضب والابتعاد عن الانفعال الشديد، لأنه يضر بالصحة ويرفع فرص الوفاة المبكرة.
وأوضحت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة ولاية ايوا الأمريكية أن الرجال الذين يتسمون بالعصبية ويغضبون سريعاً غالباً ما يموتون قبل بلوغ عمر السبعين.
وشملت الدراسة 1307 رجال، وتمت متابعتهم فى الفترة من 1968 إلى 1972، ولزيادة دقة النتائج، وضع الباحثون فى حسبانهم إجمالى دخل الأفراد والحالة الاجتماعية، وهل يدخنون أم لا، وكشفت النتائج أن الأشخاص الأكثر غضباً ارتفعت فرص وفاتهم المبكرة بمعدل مرة ونصف مقارنةً بالأشخاص الذين يتسمون بالهدوء، ولم يصل أغلبهم إلى عمر السبعين.
وكانت الأبحاث الطبية الحديثة قد حذرت من الأضرار الصحية للغضب، وأكدت أنه يرفع الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية، وكما كشفت دراسة أسترالية أن الغضب يرفع فرص الإصابة بالأزمات القلبية بمعدل ثمانية أضعاف.