فقدت العائلة الرجاوية أحد أبرز أعلامها عبد الله الزهر، المبدع والفنان، في ساعات أولى من صباح اليوم (الأحد).

وكان الفقيد يعاني من مرض ألزمه الفراش ولم يمهله كثيرا، ليسلم الروح إلى باريها، مخلفا حزنا عميقا في نفوس العائلية الرجاوية خاصة والرياضية عامة.

و يعتبر المرحوم الزهر من بين أفضل لاعبي الرجاء الرياضي عبر التاريخ، محبا لفريقه، وواحدا من الذين سهروا على التنقيب على المواهب وجلبها للقلعة الخضراء.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب المديري لنادي الرجاء الرياضي بأحر عبارات التعازي والمواساة إلى عائلة الفقيد، وإلى جمعية قدماء الرجاء، وجميع الرجاويين.

ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يجعله من المقربين عنده في جنات النعيم، وأن يرزق أهله الصبر والسلوان.

وسيوارى جثمان الفقيد الرجاوي الترى اليوم (الأحد)، بعد صلاة العصر، بمقبرة الرحمة.
إنا لله وإنا إليه راجعون.