عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر صحافية ان الحركة التصحيحية لحزب “التقدم والاشتراكية”، رفعت أول أمس الجمعة، دعوى قضائية في المحكمة الإدارية في الرباط، لإيقاف انعقاد المؤتمر الاستثنائي الذي ينتظر أن يعقد في يناير المقبل، بدعوة من نبيل بن عبد الله الأمين العام للحزب.
وأوضح ذات المصدر بأن أعضاء الحركة التصحيحية، لجئوا إلى القضاء، بسبب ما قالوا عنه أن عقد هذا المؤتمر الاستثنائي يأتي لتغيير القانون الأساسي وطرد المعارضين لسياسة الأمين العام نبيل بن عبد الله داخل الحزب، والذين يعارضون قراراته الانفرادية.
وكانت ذات الحركة لذات الحزب لحزب “التقدم والاشتراكية”، قد دعت في السابق إلى عقد اجتماع لجنة مراقبة المالية لفحص والتحقيق في مآل الدعم المالي الذي قدمته الدولة المغربية للحزب في الانتخابات الأخيرة.