مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

فضحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، مداخيل السعودية من الحج والعمرة كل سنة خلال حوار لها بمجلة التايم الأمريكية الشهيرة مع الصحفية فوست كامب ، مفتتحة الحوار بقولتها ” أستغرب لوجود مساكين وفقراء في العالم العربي والإسلامي ” ، مسترسلة “مداخيل العربية السعودية من الحج لوحده بلا عمرة تقدر بحوالي 20 مليار دولار، والرقم الحقيقي سيكون أكثر لأن هناك طمس للحقائق من طرف حكام السعودية، فلماذا لا توزع هذه الأرباح على مساكين المسلمين؟ أليس مكة لهم جميعا أم هي حكر على آل سعود؟”.
و استغربت ميركل قائلة ” لا أجد في الواقع أي تفسير لإصرار المشرفين على مناسك الحج على رشق الشيطان بالحصاة، سوى أنهم يحرصون على بقائه حيا، تحفيزا على ما يبدو لملايين المسلمين على زيارة السعودية بقصد رشقه لأجل غير مسمى. أظن أن شياطينا من الإنس أحق بالرجم …”.
و جاء تصريح ميركل التي يشهد لها التاريخ بانها شخصية العام لهذه السنة بسبب جهودها بخصوص ملف اللاجئين وملف الديون اليونانية ، بعد ان نشر تحقيق عن السياحة الدينية يبرز أن دخل السعودية يفوق 20 مليار دولار سنويا يأتي معظمها من إقامة الحجاج في الفنادق والشقق الفندقية، بما يضع الدخل السياحي في مرتبة ثانية بعد الدخل الذي تجنيه السعودية من عوائدها النفطية.