لقي شرطي إسباني ثاني مصرعه إثر الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الجمعة قرب سفارة إسبانيا في العاصمة الأفغانية كابول. وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية الإسبانية، اليوم السبت، أن “الضابط في الشرطة الوطنية، خورخي غارسيا توديلا، من غرناطة، توفي ليلة الجمعة السبت عقب الهجوم الذي وقع أمس بكابول”.

وذكر بأن الأمر يتعلق بالضحية الثانية لهذا الهجوم، مشيرا إلى أنه تم إجلاء جميع موظفي السفارة، بما في ذلك ضباط الشرطة الإسبانية الذين يتولون أمن البعثة الدبلوماسية.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، قد أعلن أمس الجمعة أن الهجوم بواسطة سيارة مفخخة لم يكن موجها ضد سفارة إسبانيا، وإنما استهدف دارا للضيافة تقع قرب هذه البعثة الدبلوماسية.

وإلى جانب الشرطيين الإسبانيين قتل أربعة من رجال الشرطة الافغانية في هذا الهجوم الذي انتهى صباح اليوم السبت بمقتل أربعة مهاجمين بعد ساعات من الحصار والمعارك.