عمرمحموسة ل”ماذا جرى”

اخترع علماء فيزياء ألمان بمعهد ماكس بلانك “شمسا صناعية” وقاموا بتشغيلها من أجل توفير طاقة نظيفة بعدما امضوا تسع سنوات في بناء هذه الشمس الصناعية التي تحمل اسم “ستيلاريتور”، بمبلغ بلغ المليار يورو.
وأوضحت المصادر أن المشروع يهدف إلى تطوير مصدر جديد للطاقة يعتمد على الانصهار النووي الذي يتم بشكل طبيعي داخل الشمس، ةهة النظام الذي يخالف ما تعتمده المفاعلات النووية المستخدمة حاليًا.
وجرب الفيزيائيون الألمان، في نهاية هذا الاسبوع، الماكنة العملاقة Wendelstein-X باستخدام غاز الهيليوم لتصل الى مرحلة انتاج البلازما ، وهي تعتبر أول بلازما يتم انتاجها انطلاقًا من ذرات الهيليوم في هذا الجهاز الذي يغطي مساحة 16 مترًا.