انطلقت صباح اليوم الاثنين من أمام ساحة باب سيدي عبد الوهاب بوجدة الدورة السابعة لقافلة المواطنة للدراجات الهوائية في اتجاه مدينة العيون تحت شعار “الصحراء المغربية قضية وجود وليست مسألة حدود”.

ويشارك في هذه القافلة التي أعطيت انطلاقتها الرسمية في اتجاه مدينة الناظور عبر السعيدية، نحو 20 دراجا فضلا عن ستة أشخاص يمثلون الطاقم التقني المرافق لهؤلاء الدراجين المغاربة والأجانب من بينهم مشارك من الجالية المغربية المقيمة بفرنسا وآخر من فلسطين التي حلت ضيفة شرف هذه الدورة.

وحسب المنظمين فإن هذه التظاهرة، التي تميز حفل انطلاقها بأداء قسم المسيرة الخضراء وإطلاق الحمام رمزا للسلام إضافة إلى فقرات فنية من الفلكلور المحلي، تهدف إلى الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب والمساهمة في تعزيز روح المواطنة وحب الوطن وكذا تدعيم روح الصداقة بين مكونات المجتمع ونبذ العنف وتنمية الثقافة التشاركية بين الشعوب.

وأوضح مدير الدورة السابعة لقافلة المواطنة، رشيد ياسيني، أن هذه القافلة تروم أيضا المساهمة في ترسيخ قيم المواطنة وبناء جسور التواصل بين المواطنين، فضلا عن تشجيع السياحة الداخلية.

وأضاف أن هذه التظاهرة تشكل مناسبة لتقديم الصورة الجميلة للمغرب وتنوعه الثقافي واللغوي من خلال برنامجها المسطر الذي سيمكن المشاركين أيضا من استكشاف والاستمتاع بالمناظر الطبيعية والمناطق السياحية التي يتوفر عليها المغرب، مما سيساهم بشكل كبير في التسويق للمنتوج السياحي.

ومن المنتظر أن تتواصل هذه القافلة، التي تنظمها جمعية شباب المغرب، رحلتها بعد الناظور في اتجاه مدن الحسيمة وتازة وفاس وأزرو وخنيفرة وبني ملال وقلعة السراغنة ومراكش وايمنتانوت وتارودانت وأكادير وتزنيت وكلميم وطانطان وأخفنير وطرفاية، قبل أن تحط الرحال يوم 13 ماي القادم بمدينة العيون آخر محطة لها.