خاص وعاجل:

علم موقع ” ماذا جرى” أن الصحفية وصال إيمغري العاملة بالقناة الأولى والمصور  محمد مدرك تم اصطحابهما من طرف رجال الأمن المجريين داخل القناة التلفزية الهنغارية، أثناء مزاولتهما لمهنتهما الصحفية التي تقتضي منهم إرسال الصور عبر أجهزة البث بالتلفزة الهنغارية.

وقد علم موقع ماذا جرى أن صحفيا ينتمي لموقع “كود” اسمه عمر موزين تم اعتقاله بعد أن رمقته كاميرا المراقبة يتجول داخل القناة التلفزية الهنغارية، وقد طلب منه في البداية الالتحاق بباقي أعضاء القناة الأولى قبل أن يصحبوه إلى  مخفر أمني للتحقيق معه.

وقد تمكن  الفريق التلفزي  من العودة إلى القناة الهنغارية لمتابعة  إرسال الصور إلى التلفزة المغربية.

وكان فريق إعلامي مغربي قد انتقل إلى هنغاريا لتغطية توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين المغرب وهنغاريا فيما يخص قطاع التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ، وكان الوفد رفقة الوزير محمد عبو.