مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

في بادرة انسانية طيبة أتاح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش لمجموعة من المكفوفين و ضعاف البصر إمكانية الاستمتاع بعالم السينما الساحر عبر برمجة فيلم “جوق العميين” للمخرج محمد مفتكر، لفائدة هذه الشريحة التي بدت سعيدة باكتشاف جماليات الفن السابع، من خلال تقنية الوصف السمعي.

و هذه المرة الثامنة التي تتم خلالها برمجة فقرة تجسد هوية مهرجان منشغل بتعميم حق الاستمتاع بالسينما لدى أوسع الشرائح ، عن طريق تقنية الوصف السمعي باعتماد الرواية الوصفية.
و يستدعي المهرجان كل سنة أزيد من مائة شخص من المكفوفين و ضعاف البصر من مختلف أنحاء المملكة ليعيشوا متعة سينمائية من خلال عرض أفلام تم إعدادها بتقنية الوصف السمعي.
و سبق ان اخرج محمد عبد الرحمان التازي فيلم “البحث عن زوج امرأتي ” في سنة 2009، و وبعد النجاح المحقق تم إعداد أفلام أخرى على نفس المنوال و يتعلق الأمر بفيلم ” للا حبي ” لمحمد عبد الرحمان التازي سنة 2010، “السمفونية المغربية” لكمال كمال سنة 2011، “عود الورد” للحسن زينون سنة 2012، “العربي” لإدريس المريني سنة 2013 ثم “الطريق الى كابول” لابراهيم شكيري عام 2014.