أكدت محكمة التحكيم الرياضي استمرار عقوبة الايقاف المفروضة على ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع عدم تجديده.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية في بيان إنها أقرت باستمرار الإيقاف الحالي لبلاتيني لمدة 90 والذي ينتهي في الخامس من يناير الثاني المقبل بحجة أنه لا يشكل أي ضرر دائم لا يمكن الرجوع عنه بالنسبة للمسؤول الفرنسي.
وأضافت الوكالة المستقلة “لكن هيئة المحكمة خلصت إلى أن الوضع سيتغير إذا ما أقدم الفيفا على تمديد الإيقاف المؤقت لأي مدة حتى45 يوما بسبب الظروف الاستثنائية.”

و كان بلاتيني قد لجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي بعد إيقافه من قبل الاتحاد الدولي عن أي نشاط كروي لمدة 90 يوما بسبب حصوله عام 2011 على “دفعة مشبوهة” من رئيس المنظمة الدولية السويسري جوزف بلاتر الموقوف بدوره فترة مماثلة تصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة السلطة الكروية العليا بين 1999 و2002.

وتسري العقوبة المفروضة على بلاتيني حتى 5 يناير، وتمنعه من ممارسة مهامه كرئيس للاتحاد الأوروبي للعبة، بالإضافة إلى تجميد ترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقررة في 26 فبراير المقبل.

وستصدر غرفة الحكم التابعة للجنة الأخلاقيات حكمها في هذه القضية قبل عيد الميلاد، علما بأن قضاتها طالبوا بشطب بلاتيني مدى الحياة من عالم كرة القدم.