ذكرت سكاي نيوز للانباء أن  اللاعب البرازيلي باولو سيزار باع ميداليته الذهبية، التي حصل عليها عندما فاز مع منتخب بلاده لكرة القدم في مونديال عام 1970، من أجل شراء المخدرات.
وأوضح سيزار (65 عاما) في حواره مع شبكة “غلوبو نيوز”، أن إدمانه للمخدرات والكحول على مدار 17 عاما، دفعه لبيع 3 منازل كان يملكها في ريو دي جانيرو.
وعن واقعة بيع الميدالية، عبر سيزار عن ندمه قائلا: “لم يكن علي التفاوض على بيع تلك الميدالية الثمينة، إنها خسارة كبيرة، لم أخبر أحدا بذلك من قبل، لكني الآن على استعداد للاعتراف بالأمر”.
وأوضح سيزار في حديثه أنه بدأ إدمانه عندما كان يلعب في صفوف مارسيليا الفرنسي في عام 1974، قبل أن يعلن اعتزاله عام 1983.