عمر محموسة ل”ماذا جرى”

” من أجل بلادي عليوا الصوت” ذاك هو النشيد الذي أطرب به الفنان المغربي والعالمي رشيد غلام أسماع العشرات من المثقفين ورجال ونساء حقوق الانسان بالمغرب في وقفة نظموها مساء أمس أمام البرلمان، للمطالبة بمنع الحصار على المغني والمنشد الذي رفع لافتات في الوقفة أكد فيها أن منعه من الغناء في المغرب بلغ سنته 15.
وكان من بين الحضور بهذه الوقفة المؤرخ والأكاديمي المعطي منجب، والفنان الساخر أحمد السنوسي، و الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان خديجة الرياضي ، وآخرون ساهموا في وضع لصاق على أفواههم رفقة المنشد تعبيرا منهم على الصمت وعلى المنع.
وفي كلمة له بمناسبة هذه الوقفة صرح رشيد غلام موضحا أن “هذا الوطن يحتاج منا أن ننتصر للحق وللإنسان، هذه الوقفة رمزية، لكن وقوفنا أمام البرلمان لا يعني أننا نرفع إليه قضيتنا، وإنما لرمزية المكان فقط”.