“ماذا جرى”، طنجة

يعيش أبناء عدد كبير من الطنجاويين، الذين يتابع أبناءهم دراستهم في مدرسة ابن مشيش بحي البرانص، طامة كبرى، جراء أشغال البناء التي تجريها إدارة المؤسسة داخل المدرسة، اثناء أوقات الدراسة.

ورغم الشكاوي العديدة التي رفعها أولياء التلاميذ، مطالبين بالكف عن البناء أثناء الدراسة، فإن إدارة مدرسة ابن مشيش، تصم آذانها بشكل غريب، وتصر على مواصلة البناء، ما يعرض الأبناء إلى مشاكل صحية خطيرة، جراء الضجيج والغبار ودخان الشاحنات والآليات، وما يمنع المعلمين من إلقاء دروسهم في ظروف عادية، وما يعرض التلاميذ إلى عدم التركيز والانتباه الضرورين.

آباء وأولوياء التلاميذ ، يهددون بالكف عن أداء المستحقات الشهرية للمؤسسة،  ما لم تكف عن البناء أثناء أوقات الدراسة، كما يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية ضد إدارة المؤسسة، وتقديم شكوى إلى نياية وزارة التربية الوطنية بطنجة.