سواء كنتِ في المكتب تعملين على الحاسوب أو في المنزل تشاهدين التلفاز لساعاتٍ طويلة، اتّباع خطواتٍ سهلة وبسيطة ستنقذكِ من اكتساب الوزن وستساعدكِ في المقابل على حرق الدهون من دون الحاجة إلى بذل مجهودٍ كبير.

  • اختاري طعامكِ بعناية فائقة: أنتِ لا تحرقين سعرات حراريّة كثيرة أثناء جلوسكِ، لذا لا بد من تناول أطعمة خفيفة من شأنها أن تشعركِ بالشبع كالخضار والفاكهة والماء واللبن الخالي من الدسم. إحرصي على تحضير وجباتٍ صحيّة في الصباح كي تتناولينها متى تشعرين بالجوع، بدلاً من اللجوء إلى الشوكولا ورقاقات الشيبس والمأكولات الغنيّة بالدهون.
  • اجعلي الماء صديقكِ المفضّل: استبدلي الصودا والقهوة والمشروبات الأخرى الغنيّة بالسكر بزجاجةٍ من الماء، تضعينها أمامكِ على المكتب أو على الطاولة في المنزل. هي خالية من السعرات الحراريّة كما أنّها العنصر الأهم لجمالكِ.
  • حرّكي الجزء السفلي من جسمكِ: حرّكي ساقيك وشدّي عضلات الفخدين من حينٍ إلى آخر، فنتيجة هذه الحركات البسيطة ستظهر إلى العلن مع مرور الوقت. بإمكانكِ أيضاً الحصول على مؤخّرة مشدودة أثناء الجلوس من خلال القيام بحركة بسيطة جدّاً إضغطي هنا لاكتشافها.
  • إستريحي من حينٍ إلى آخر: حاولي ترك مكانكِ لـ 5 دقائق كلّ ساعة، وتجوّلي في المكتب أو في المنزل لاستعادة نشاطكِ. هذه الخطوة ستساعدكِ على حرق سعراتٍ حراريّة حتّى لو كانت قليلة.
  • لا تتخلّي عن العلكة: اختاري علكة خالية من السكر واشغلي نفسكِ بها حتّى يحين وقت تناول الغداء، فتمنعين نفسكِ إذاً من تناول وجباتٍ بطريقة عشوائية وبالتالي تحدّين من السعرات الحراريّة.
  • البرد يساعدكِ على خسارة الوزن: سواء كنتِ في المكتب أو في المنزل، عليكِ اختيار حرارة الغرفة لتكون باردة نسبياً، إذ أنّ جسمكِ سيحرق الدهون كمصدر للحصول على الطاقة بمحاولةٍ منه المحافظة على الدفء.
  • إضحكي قدر ما تستطعين: قد تكونين متعبة أو متوتّرة ولكنّ الضحك يساهم في رفع معدّل ضربات القلب وبالتالي يحفّز عمليّة الأيض ما يعني أنّكِ ستحرقين المزيد من السعرات الحراريّة وتستمتعين بوقتكِ في الوقت عينه.