عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قررت المحكمة الإدارية بوجدة، ابتدائيا، إسقاط العضوية عن تسعة من مستشاري بلدية ميضار (إقليم الناظور)، ينتمون إلى حزب الأصالة والمعاصرة بعدما رفع رئيس المجلس البلدي لمدينة ميضار، المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، دعوى قضائية ضدهم يطعن من خلالها في عضويتهم بعد دخولهم غمار انتخابات المجلس الإقليمي بلائحة مستقلة.
وجاءت الدعوى بعد أسابيع من الأخذ والرد بين الطرفين المتصارعين. وذلك بعد استغلال هؤلاء الأعضاء ودخولهم غمار الإستحقاق الإقليمية بلائحة مستقلة مع العلم أن انتماءهم السياسي كان معروفا ومعتمدا في انتخابات المجالس الجماعية في التاسع من شتنبر الماضي .
وأوضحت مصادر أنه من المنتظر أن يتم إعادة الإنتخابات في المراكز التي شهدت فوز ممثلي الأصالة والمعاصرة في حالة زكت المحكمة الوصية قرارها في الإستئناف .