بعد الجدل التي أثاره المرشح للرئاسة الأمريكي، دونالد ترامب، في الأوساط السياسية بالولايات المتحدة الامريكية، بتصريحاته المناهضة للمسلمين، وردود الفعل التي توالت بعد ذلك من الخارج، لم يفوت الفرصة مؤسس شركة “فايسبوك”، مارك زوكربورغ، ليعبر عن رأيه في القضية.

ونشر زوكربورغ، أمس الاربعاء 09 جنبير، تدوينة على صفحته الرسمية بموقع الفايسبوك، يتضامن فيها مع المسلمين، قائلا “أضم صوتي لدعم المسلمين في مجتمعنا وحول العالم”.

وأضاف المدير التنفيذي لمؤسسة الفايسبوك، أن والده قد علمه الوقوف مع جميع الطوائف، التي تتعرض للظلم والهجوم. حتى وإن لم تكن أنت المستهدف من ذاك الهجوم، مؤكدا على أن موقع “الفايسبوك” سيظل بيئة ااجتماعية “سلمية وآمنة”.