مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كرم مهرجان مراكش الدولي للفيلم ليلة أمس المخرج الكوري الجنوبي ، بارك شان ووك وسط حضور كبير من السينمائيين المغاربة والأجانب، وسلمه نجمة المهرجان بعد كلمة ألقتها في حقه الممثلة الهندية ريشا شادا، عضوة لجنة تحكيم المهرجان، الفنان أنوراك تاشياب .
و قال بارك شان ووك في كلمة له بعد تسلمه نجمة المهرجان ” اني أقضي وقتي كما كل المخرجين في التفكير في الأفلام.. فلا وجود في مهنتنا لمواقيت محددة .. لأن السينما والفن والأدب ليست مهنا، ونحن نشبه نساء الزمن الماضي البعيد، فما إن تلد الواحدة طفلا حتى تجدها تنتظر مولودا آخر.. وكذلك شأننا نحن المخرجين.. ربما الفرق الوحيد هو أن المخرج يطلق العنان لطفله نحو العالم” .
و يعد بارك شان ووك واحد من أشهر المخرجين السينمائيين الكوريين الجنوبيين، وفي العالم أيضا ، حيث أخرج العديد من الأفلام التي لاقت نجاحا كبيرا، أشهرها الفيلم الطويل “المنطقة الأمنية المشتركة”، الذي حطم أرقاما قياسية في كوريا الجنوبية، وفيلم “عطش، هذا دمي”، الذي حصل على جائزة لجنة التحكيم بمهرجان كان سنة 2009، إضافة إلى فيلم “الفحام”، الذي أخرجه سنة 2013 ,و توج بالجائزة الكبرى لمهرجان كان سنة 2004 عن فيلمه “الفتى العجوز “.