مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

عثر علماء في المجر على ما يرجح أنه قبر السلطان العثماني سليمان القانوني المتوفى عام 1566 . سليمان القانوني الذي توفي عن عمر 71 عاما، فيما كانت قواته تحاصر قلعة سيكتوار على بعد 190 كيلومترا جنوب بودابست، في ما يشكل اليوم المنطقة الحدودية بين المجر وكرواتيا.
وقال نوربرت باب رئيس فريق التنقيب في الموقع “نحن عمليا متأكدون” من ان القبر يضم رفاتا للسلطان سليمان القانوني.
وتقول الروايات التاريخية ان جثمان السلطان العثماني الذي حكم 46 عاما، بين العامين 1520 و1566، نقل الى القسطنطينية لكن قلبه واعضاءه الداخلية دفنت في موقع وفاته.
و قال السفير التركي في بوادبست ساكير فاكيلي معلقا على وجود قبر سليمان القانوني ” “كل الناس في تركيا يسألون اين هو قبر السلطان سليمان، نحن الان نقترب من الاجابة”.